المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لشبونة…مدينة لا مثيل لها


هاجر
08-04-2015, 05:41 AM
لشبونة…مدينة لا مثيل لها

http://www.entizeina.com/wp-content/uploads/2014/08/84a6bc490a939e6b_org.jpg

ألم تُخطط لكيفية إمضاء عطلتك الصيفية بعد؟ ما رأيك بالتوجّه إلى إحدى وجهات أوروبا الناشئة والأكثر جاذبية؟ تُعدّ البرتغال الوجهة المثالية على مدار العام لقضاء عطلتك، فهي تتّسم بمناخ معتدل و3000 ساعة من أشعة الشمس المُشرقة سنوياً، بالإضافة إلى تمتّعها بـ850 كلم من الشواطئ الخلابة.

يستطيع المسافرون من دول مجلس التعاون الخليجي أن يتعرّفوا على أقدم حدود البلاد في القارة الأوروبية، والتي تقع على بُعد رحلة صغيرة


بالسيارة، عبر باقة استثنائية من المناظر الطبيعية المنوّعة، والكثير من الأنشطة الترفيهية المختلفة، وتراث ثقافي فريد من نوعه، حيث تمتزج معالم التقاليد والحداثة بتناغم تام. علاوة على ذلك، يُساهم فن الطهو المحلي الشهي وضيافة المواطنين في تحويل البرتغال إلى جنة سياحية تتّسم بأعلى مستويات الجودة.

منحت المجلّة الإسبانية “كوندي ناست ترافلر” دولة البرتغال في أبريل عام 2014 لقب “أفضل بلد لزيارته في العالم” للسنة الثانية على التوالي.

وتبرز مدينة لشبونة من بين جميع المدن البرتغالية الحيوية الأخرى نسبةً لطابعها النابض بالحياة والساحر، وهي تُعرف أيضاً بإسم “مدينة العرب” في قلب أوروبا. لن تسمع الكثير من الأصوات التي تتحدّث العربية، ولكن ستُلاحظ أنّ بصمة التاريخ العربي تطبع جميع أرجاء لشبونة. قد تخدعك بعض الحقائق السطحية، على غرار أسماء الطرق التي تمتّ بصلة إلى العالم العربي: “روا مونتي دماسكو” أو “فياي جوردان”. إلاّ أنّ الصلة التي تربطها بالعرب أعمق بكثير، إذ تشتمل اللغة البرتغالية على مئات الكلمات العربية.

أما بالنسبة للزوار من الشباب والأسر، فيمكنهم الاستمتاع بالموسيقى على مختلف أنواعها، من الجاز إلى موسيقى البوب الدولية وموسيقى الروك، التي ستصدح في كثير من الأماكن في الهواء الطلق في لشبونة خلال فترة الصيف. كما يُمكنك المشاركة طوال شهر يونيو في “فيستاس دي لشبونة”، وهو مهرجان كبير يُقام في الشارع كل سنة وتُقدّم فيه وفرة من الأطعمة والمشروبات.

علاوة على ذلك، تُنظّم الكثير من الأنشطة للصغار، الداخلية منها والخارجية: كزيارة القلاع والمتاحف وحدائق الحيوانات ومدينة الملاهي والمنتزهات المائية. كما يمنكهم اقتفاء آثار أقدام الديناصورات ومشاهدة الدلافين والحيتان في البحر، وهذه ليست سوى بعض الأفكار عمّا تُقدّمه هذه المدينة من أنشطة ترفيهية. ومن ناحية أخرى، يستطيع الزوار ركوب الدراجة الهوائية أو امتطاء حمار في المنتزهات والمحميات الطبيعية، والتي تُعتبر أيضاً أنشطة يُحبّها الكثيرون وجيّدة للاسترخاء بغية استكشاف الطبيعة.

أما حين يرمي الغسق بعباءته على المدينة، التي يُقال أنّها بُنيت على سبع تلال، تستعدّ لشبونة لإظهار جانبها الأكثر تنوعاً وانتقائية. أمامك الكثير من الخيارات لقضاء أمسيتك في العاصمة البرتغالية: من الجلوس على الشرفات الحيوية لتهدئة أعصابك والاستمتاع بغروب الشمس السحري، إلى لقاء الفنانين في كل زاوية من الأحياء التاريخية، أو الرقص طوال الليل في الملاهي الليلية الأكثر شعبية، والتي تجذب السياح من جميع أنحاء العالم.

تُحافظ لشبونة على سمعتها بكونها العاصمة الأرخص في أوروبا الغربية، ويُعتبر التسوّق في رحابها بمثابة تجربة ثقافية في الوقت نفسه، وخاصة عند زيارة متاجرها التاريخية الشهيرة. يمكن ابتياع القفازات المصنوعة يدوياً والقبعات والأحذية ذات الساق العالية، وأغطية السرير المُطرّزة والمناشف المُوقّعة بحروف الإسم وإذا كنت تخططين لزيارتها اليك فندق olissippo castello lisbon الذي يؤمن لك رفاهية مطلقة في قلب لشبونة

اميرة عبد الدايم
08-04-2015, 05:27 PM
شكرا لك على الموضوع الجميل و المفيذ