المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الدورة الإقتصادية (نحن الان في فترة تجميع لسوق السندات و الرهن العقاري)


هاجر
08-10-2015, 04:10 AM
الدورة الإقتصادية (نحن الان في فترة تجميع لسوق السندات و الرهن العقاري)


هذا درس جميل شاهدته باليوتيوب
و أحببت أن أنقله لكم لعل الفائدة تعم الجميع

https://www.youtube.com/watch?v=g3eWsmXKRhE

مشاهدة ممتعة يا أخوان

ملاحظة:

هذه بعض الأخبار المتداولة


البنوك المركزية الخليجية تصدر سندات بقيمة 28 مليار دولار بالنصف الاول


لاغراض تمويلية .. يتم اصدارها من قبل الحكومات والبنوك المركزية والشركات في دول الخليج .. فالصكوك والسندات المقومة بالعملات المحلية والاجنبية بلغت قيمة اصداراتها في السوق الأولية خلال النصف الاول من هذا العام 48 مليار دولار بانخفاض قدره 15% على أساس سنوي.

وتصدرت الامارات قائمة سوق السندات والصكوك الخليجية خلال النصف الاول من هذا العام بنسبة قدرها 76% من اجمالي الحجم وبقيمة بلغت 15 مليار دولار، وجاءت السعودية في المرتبة الثانية بقيمة بلغت 1.57 مليار دولار بمعدل ثلاثة إصدارات تبعتها كل من عمان والبحرين باصدارات بلغت 1.38 مليار دولار و800 مليون دولار على التوالي، اما قطر فقد بلغت إصداراتـُها 380 مليون دولار.

وبهدف تنظيم مستويات سيولتِها المحلية أصدرت البنوك المركزية الخليجية سنداتِ دين بقيمة 28.2 مليار دولار خلال النصف الأول من العام الجاري، جاء في مقدمتِها بنك الكويت المركزي بإصدارات بلغت 12.8 مليار دولار مستحوذا على نحو 49%من المبلغ الإجمالي للبنوك المركزيةِ الخليجية.

أما الشركات الخليجية فقد هيمنت على أغلبية المبالغ التي تم جمعُها في سوق السندات بدول التعاون، وبنسبة بلغت 95% من إجمالي المبالغ المجمعة، ليبقى بذلك إصدار رأس الخيمة بقيمة مليار دولار الإصدار السيادي الوحيد ليصل بذلك إجمالي قيمة الإصدارات الأولية وغير الأولية في الخليج إلى نحو 242 مليار دولار.

خبر أخر

قالت صحيفة الفايننشال تايمز إن ميزانية المملكة العربية السعودية تتحمل ضغوطا كبيرة نتيجة لخفض سعر النفط، حيث ستعود لسوق السندات المالية بحثا عن تحصيل مبلغ يفوق 27 مليار دولار بحلول نهاية العام الجاري.
وتراجع سعر النفط بنحو النصف تقريبًا في العام الحالي ليقترب من 50 دولارًا للبرميل وتشكل إيرادات المملكة من مبيعات النفط %90 من عائدات ميزانيتها.

وأدت زيادة الإنفاق وتراجع إيرادات النفط إلى عجز في الميزانية يقدره صندوق النقد الدولي بنحو %20 من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام أو نحو 150 مليار دولار.

و أوضح محللون اقتصاديون أن السعودية لن تحقق مثل أغلبية الدول المنتجة للنفط في الخليج ميزة تنافسية من ارتفاع قيمة الدولار %8 هذا العام، حيث تربط عملتها الريـال بالعملة الأميركية وهو ما يمنعها من خفض قيمتها.
وصرح "فهد المبارك" محافظ مؤسسة النقد السعودية إن بلاده طرحت بالفعل سندات بقيمة 4 مليارات دولا في السوق المحلية، وأوضحت الصحيفة أن البنك المركزي السعودي يعتزم تقديم سندات مالية بقيمة 20 مليار ريـال سعودي بأرباح مستمرة لفترات تتراوح بين 5 وعشر سنوات.

والسلام مسك الختام