المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خُلقت المرأة من ضلع أعوج


اميرة عبد الدايم
09-15-2015, 10:50 PM
شرح جديد

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

استوصوا بالنساء، فإنّ (http://www.alhaqlah.com/showthread.php?t=81489) المرأة (http://www.alhaqlah.com/showthread.php?t=81489) (http://www.alhaqlah.com/showthread.php?t=81489) خُلقت (http://www.alhaqlah.com/showthread.php?t=81489) من ضِلَع، وإنّ أعوج (http://www.alhaqlah.com/showthread.php?t=81489) شيء في الضلع أعلاه، فإنْ ذهبتَ تقيمه كسرتَه، وإنْ تركتَه لم يزل أعوج، فاستوصوا بالنساء (صحيح البخاري).

يقال: ضلَع وضلْع.

هذا الحديث يخاطب الرجال، ويقول لهم: (http://www.alhaqlah.com/showthread.php?t=81489) المرأة (http://www.alhaqlah.com/showthread.php?t=81489) (http://www.alhaqlah.com/showthread.php?t=81489) خُلقت (http://www.alhaqlah.com/showthread.php?t=81489) من ضلع أعوج، ولا تتعجلوا أيها الرجال بأن تفهموا من هذا انتقاص شأن المرأة! فالإسلام كرّم النساء، وقال عنهن: إنما النساء شقائق الرجال (مسند أحمد، وأبو داود، والترمذي).

إذن ليس المراد بالأعوج التقليل من مكانة المرأة، بل المراد والله أعلم أنك أيها الرجل هبْ أن (http://www.alhaqlah.com/showthread.php?t=81489) المرأة (http://www.alhaqlah.com/showthread.php?t=81489) بالنسبة لك هي ضلع أعوج، لا بأس! لكن عليك أن تذكر أن الضلع الأعوج غير قابل للتقويم، فلا تستطيع تقويمه، فإذا بدت لك (http://www.alhaqlah.com/showthread.php?t=81489) المرأة (http://www.alhaqlah.com/showthread.php?t=81489) كذلك فلا تُتعب نفسك، خُذْها كما هي، ولا تحاولْ معها أن تقوّم اعوجاجها في نظرك، فإذا رأيتها معوجّة فلا تظنّ أنك قادر على تقويم اعوجاجها.

فليجرب الرجل أن يدخل مع المرأة، سواء أكانت قريبة له أم بعيدة عنه، في أن يتناقش معها بكامل عقله، محاولةً منه في تقويم ما بدا له من اعوجاجها! فإنه سيفشل، فقد يريد التهدئة معها فإذا هي تثور! وينقطع النقاش أو يحتدم! لأن (http://www.alhaqlah.com/showthread.php?t=81489) المرأة (http://www.alhaqlah.com/showthread.php?t=81489) تختلف عن الرجل في أشياء، وإن اتفقت معه في أشياء أخرى.

إنك إذا أقحمتَ نفسك في تقويمها فستجد أن الخلاف بينكما سيزداد حدّة، وربما يؤدّي لا قدر الله إلى كسر (http://www.alhaqlah.com/showthread.php?t=81489) المرأة (http://www.alhaqlah.com/showthread.php?t=81489) بالطلاق! وهو ما جاء في بعض الروايات: "وكسرُها طلاقُها"! (صحيح مسلم).

وبهذا يتبين لك أن المراد بالضلع الأعوج أن الرجل سيفشل مع (http://www.alhaqlah.com/showthread.php?t=81489) المرأة (http://www.alhaqlah.com/showthread.php?t=81489) إذا حاول تقويم اعوجاجها، فهي ليست معوجّة، لكن عليك أيها الرجل أن تفرض ذلك لكي لا تقاوم اعوجاجها ولا تقوّمه، فلو فعلت ذلك فإن الأمر بينكما لن ينتهي إلى تصحيح ما بدا لك من اعوجاج، بل إلى مزيد من الخلاف الذي ينتهي بالطلاق!

بلاغة نبوية دقيقة بل معجزة!

يؤيد هذا قوله صلى الله عليه وسلم: "وإنّ أعوج (http://www.alhaqlah.com/showthread.php?t=81489) شيء في الضلع أعلاه"، فالاعوجاج ارتبط هنا مع العلو، أي مع كرامة (http://www.alhaqlah.com/showthread.php?t=81489) المرأة (http://www.alhaqlah.com/showthread.php?t=81489) وعلوّ شأنها في الإسلام. ولا تفهم أيها الرجل أن اعوجاج (http://www.alhaqlah.com/showthread.php?t=81489) المرأة (http://www.alhaqlah.com/showthread.php?t=81489) منقصة لها! إنما هو مثل لك لكي تعرف كيف تعامل المرأة، ولكي لا تقيس معها الأمور كلها على مقياس الرجال!

عندنا في الشام نوعان من الثمار الخُضْر: العقّابية، والعُوجا، وهما يحتويان في داخلهما على اللوز! والعُوجا أطيب من العقّابية، وأغلى منها بكثير، وسمّيتْ عُوجا لأنها معوجّة! والناس يبحثون عن العُوجا، ويسعون وراءها، ويبذلون أثمانها مضاعفة، لأنها عُوجا وطريّة!

هذا والله أعلم بالصواب.

الثلاثاء 7 تموز 2015 رفيق يونس المصري

#‏مماراق_لي
#‏اخترت_لكم