المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اثر الحجامة عى الجملة العصبية


اميرة عبد الدايم
10-02-2015, 10:12 PM
تأثير الحجامة على الدماغ :

إن نقص التروية الدماغية يؤدي لعدم إمداد المخ بكمية الدم اللازمة لمراكز المخ المختلفة التي تتحكم بسائر أعضاء الجسم وأجهزته وهذا يؤدي إلى :

ضعف الذاكرة وعدم القدرة على التركيز

وبالحجامة تنتظم التروية الدموية ونتفادى أو نتخلص من هذه المشاكل

وقد صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما قال :
« الحجامة تزيد في العقل وتزيد في الحفظ »

تغيرات في النواحي الأخلاقية والعاطفية :

فقد تصيب بعض الأشخاص نوبات مفاجئة من البكاء أو الضحك المفاجئ بدون مبرر أو سبب

وبالحجامة

نتفادى الأمور كافة

إذ أنها تفيد لمعالجة نوبات الصرع التي لا تذكر أمامها هذه النوبات الخفيفة العاطفية

إصابة مركز السمع يؤدي إلى صمم لاعلاج له طبياً :

بالحجامة

نتفادى ذلك ونتخلص منه إن حصل لمن كان قد أهمل هذه الوصية الإلهية المحمدية العظيمة

إصابة المركز البصري مما يؤدي لضعف أو فقد البصر أو حاسة البصر :

وقد صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما قال :

« نعم العبد الحجَّام يذهب بالدم ويخف الصلب وتجلو البصر »


إصابة المراكز المسؤلة عن التبول أو التبرز :

فقدان صاحبها القدرة على التحكم في هذه الأفعال

والحجامة وقاية وعلاج

حدوث نزيف أو تجلط في جدران الأوعية الدموية في الدماغ مما يؤدي لشلل نصفي
( نقص تروية المراكز الحركية في الدماغ )

بالحجامة الوقاية مما يورد ذكره وتحقيق تحسن عظيم للحالة جراء الإصابة

الحوادث الوعائية الدماغية :

إذا كان نقص التروية مديداً فإنه يؤدي إلى احتشاء دماغ أو تلين دماغي

أما العوامل المؤهبة للنزف الدماغي فهي :

ارتفاع التوتر الشرياني ، المعالجة بالمميعات

أما نقص التروية فالوقاية كل الوقاية من تلك الحوادث الوعائية هي الحجامة

إذ تعتبر بمثابة صيانة سنوية للأوعية الدموية وتحقق أطواراً لا يمكن غض البصر في زيادة التروية الدموية الدماغية لمن تأخرت عندهم وتراجعت

فهي نعِمَ الدواء المجدي الشافي بإذن الله لأصحاب الصداع النصفي (الشقيقة )

ثم إن العوامل المؤهبة للنزف كارتفاع التوتر الشرياني نتقيها ونتحاشها بالمداومة على سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم
فهي السلاح الذي وهبنا الله تعالى إياه لنواجه مسببات الأمراض

أما العمل الثاني المؤهب للنزف فهو تعاطي (التداوي)
الأدوية المميعة للدم

فمداومتنا على تطبيق سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم

دائماً تعيد الدم لحالته المثالية بتخليصه من شواذ وهرم الكريات الحمراء والخثرات وغيرها من شوائب الدم وتجنبنا قدر الإمكان تلك الفئة الدوائية
المسببة للنزوف

والحقيقة أن الجسم قيامه بالدم فإذا صلح الدم صلح الجسم كله


ألا علينا بالحجامة


تأثير الحجامة على النخاع الشوكي :

إن ارتفاع قوة الجهاز المناعي في الجسم بعد الحجامة يؤدي إلى التخلص من كل الأفات العصبية المناعية لقد أجرى الفريق الطبي العديد من الحجامات لمرضى مصابين بأذيات عصبية رضية أو دماغية أدت إلى الشلل

فالحجامة بإذن الله شفاء