المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فضائح نجوم كرة القدم العرب


امينة خالد
10-09-2015, 08:17 PM
فضائح نجوم كرة القدم العرب



http://s3.amazonaws.com/mbc_actionha/uploads/44087/large.jpg
لا تخلو حياة مشاهير كرة القدم في العالم العربي من الفضائح المليئة بالتفاصيل المثيرة، بعضها حقيقي، بينما يكون قسم كبير منها غير واقعي، إذ يسعى من يقف وراء مثل هذه الشائعات في حال كونها كاذبة إلى الربح المادي من اللاعب مباشرةً أو ببيع قصة وهمية إلى وسائل الإعلام.



أصبح نجوم الكرة العرب مثل مشاهير الفن في هوليوود، حيث بات هؤلاء يحظون بمتابعة واسعة من الجماهير، لمعرفة أخبارهم ونشاطاتهم، الأمر الذي يجعلهم عرضة للانتقادات والشائعات بآن واحد.

فلاعب نادي "بروسيا دورتموند" الألماني، المصري محمد زيدان، أصبح مثار تعليقات الجماهير المصرية عقب نشر عدد من المجلات والصحف لصورة اللاعب وهو يقبّل صديقته الدنماركية.

وعاد زيدان إلى دائرة الضوء مرةً ثانية بعد عرض إحدى صوره وهو يقبّل أرض المطار لدى وصوله إلى ألمانيا، وهو ما اعتبره كثير من المشاركين في المنتديات ومواقع التواصل الاجتماعي، تخليّاً عن الروح الوطنية للاعب.


وكذلك فقد كان لاعب ويستهام يونايتيد الإنجليزي، المصري أحمد حسام المعروف بـ"ميدو"، حديث العديد من وسائل الإعلام، حيث هاجمت بعض مواقع الإنترنت والصحف اللاعب المصري متهمةً إياه بعدم التركيز على المباريات التي يخوضها، وبأنه يقضي فترة الليل في سهرات تجمعه بفنانين وفنانات غير معروفين على الساحة الفنية، الأمر الذي جعل ميدو يتقدم ببلاغ رسمي ضد هذه المصادر متهماً إياهاً بتلفيق القصص بحقه، وبتركيب الصور المنشورة غير الحقيقية.

كما أشارت بعض مواقع الإنترنت إلى تعرّض ميدو لعملية سرقة من شابة إنجليزية اسمها داريل لويس هاريسون، اعترفت بإنفاق 46 ألف جنيه إسترليني من بطاقة ميدو الائتمانية، بينما نفى اللاعب صحة الخبر، وأكّد بأنه لم يقابل في حياته أبداً داريل.

وسبق أيضاً لوسائل إعلام مصرية أن شنّت حملةً قوية على المنتخب المصري خلال مشاركته في بطولة كأس القارات 2009، متهمةً لاعبي المنتخب الوطني بالقيام بأفعال مشينة كجلب فتيات ليل إلى غرفهم، أو اصطحابهنّ للمشاركة في احتفالات فوز مصر على إيطاليا.


واستحق موسم كرة القدم السعودي للعام 2009 تسمية موسم فضائح نجوم الكرة المحليين، والترويج لفضائحهم وملاحقتهم، حيث برز اسم لاعب نادي الهلال السعودي السابق ياسر القحطاني بعد نشر خبر مداهمة إستراحة واقعة في منطقة "العفجة"، تقام فيها سهرات خاصة حمراء، بمشاركة فتيات من جنسيات مختلفة.

ومع انتشار الخبر في الوسط الرياضي السعودي، نفى والد القحطاني صحة الشائعة قائلاً بأن ابنه أنهى في وقت متأخر تدريبه مع فريقه، فكيف له أن يكون في الإستراحة!

وانتهت قضية القحطاني بتبرئته من التهم المنسوبة إليه كشرب المسكرات بعد التحقّق من سلبية فحص نسبة الكحول في الدم.


واستمر مسلسل القبض على اللاعبين السعوديين في خلوات غير شرعية، حيث ضبطت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر اثنين من لاعبي الفريق الأول مع فتاتين داخل فندق بحي "العليا" في الرياض، دون أن يكشف عن الاسمين، إلا أن تأويلات المشجعين الكرويين ذهبت إلى اقتراح العديد من الأسماء.

وسبق للهيئة أن ألقت القبض أيضاً على شاب في أحد متنزهات "الرس" في قضية خلوة غير شرعية مع فتاتين، وهو لاعب ينتمي لنادي شهير في الرياض، دون الإفصاح عن اسمه.


وهزّت الرياضة الإماراتية في العام 2008 فضيحة توّرط لاعبين دوليين إماراتيين هما فيصل خليل وسبيت خاطر في قضية شعوذة، بعد إلقاء القبض عليها برفقة ساحرين عُمانيين.

وبحسب مصادر صحفية، فإن اللاعبين كانا ينويان عمل سحر لضمان بقائهما في الفريق الوطني، هذا إلى جانب سحر زملائهم في الفريق.

وعادت مصادر أخرى لتنفي توّرط اللاعبين المذكورين، وبأنه تمّت تبرئتهم من تهمة السحر والشعوذة.


وبالانتقال إلى المغرب العربي، فقد خضع عدد من اللاعبين لتحقيقات بقضايا تتعلق بفضائح أخلاقية كما هي الحال مع اللاعب الفرنسي، الجزائري الأصل كريم بنزيمة، والذي أدلى بشهادته في فضيحة ممارسة الجنس مع إحدى فتيات الهوى القاصرات، والتي أخبرت المحققين بأنها قد مارست الجنس مع بنزيمة حين كانت في السادسة عشرة من عمرها، وهو ما يخالف القانون الفرنسي.


فضائح بعض لاعبي كرة القدم العرب لم ولن تكون الأخيرة في عالم مشاهير هذه الرياضة، التي تتمتع بتاريخ مليء بالفضائح المشهورة التي لا يزال بعضها في أروقة المحاكم