المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فائدة(الذين ضل سعيهم وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا)


فارس
01-03-2017, 11:19 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

(الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا)


قال البخاري : حدثنا محمد بن بشار ، حدثنا محمد بن جعفر ، حدثنا شعبة ، عن عمرو ، عن مصعب قال : سألت أبي - يعني سعد بن أبي وقاص - : ( قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا ) أهم الحرورية ؟ قال : لا هم اليهود والنصارى ، أما اليهود فكذبوا محمدا صل الله عليه وسلم ، وأما النصارى كفروا بالجنة ، وقالوا : لا طعام فيها ولا شراب . والحرورية الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه . وكان سعد رضي الله عنه ، يسميهم الفاسقين
وقال علي بن أبي طالب والضحاك ، وغير واحد : هم الحرورية .

ومعنى هذا عن علي ، رضي الله عنه : أن هذه الآية الكريمة تشمل الحرورية كما تشمل اليهود والنصارى وغيرهم ، لا أنها نزلت في هؤلاء على الخصوص ولا هؤلاء بل هي أعم من هذا; فإن هذه الآية مكية قبل خطاب اليهود والنصارى وقبل وجود الخوارج بالكلية ، وإنما هي عامة في كل من عبد الله على غير طريقة مرضية يحسب أنه مصيب فيها ، وأن عمله مقبول ، وهو مخطئ ، وعمله مردود
(تفسير ابن كثير)
فكان الصحابة رضوان الله عليهم يكثرون من الدعاء : اللهم لاتجعلنا من الذين يعملون
وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا