المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : «أبطال آسيا»:


المشرف العام
05-25-2015, 03:38 PM
«أبطال آسيا»: لخويا أقرب من السد إلى ربع النهائي


http://alhayat.com/getattachment/3518acd3-ef5c-4e0a-a6fc-0780bb0ffaea/


ينتهي الصراع الطويل والشرس الذي اندلع بين لخويا والسد القطريين هذا الموسم، بمواجهة غداً (الثلثاء)، في إياب دور الـ 16 من «دوري أبطال آسيا لكرة القدم». ويستضيف لخويا منافسه غداً، ويكفيه التعادل أو حتى الخسارة (صفر-1) للتأهل إلى ربع النهائي، بعد فوزه عليه ذهاباً في ملعبه (2-1).
واحتكر الفريقان الألقاب المحلية هذا الموسم بحصول السد على لقب «كأس الشيخ جاسم التنشيطية»، بعد فوزه على لخويا في النهائي، ثم فاز الأخير بالدوري و«كأس قطر»، والسد بـ «كأس الأمير»، ويبقى الصراع الأخير بينهما على المستوى القاري.
ومن المتوقع أن تكون المواجهة الأخيرة بينهما قوية وشرسة، إذ سيجد السد المنتشي بالفوز السبت الماضي بـ «كأس الأمير»، دعماً قوياً من جماهيره في ملعب لخويا.
حظوظ لخويا هي الأوفر للفوز قياساً بنتيجة الذهاب، لكن السد أثبت دائماً قدرته على المواقف الصعبة، ونجح في العام 2011 بقلب العديد من النتائج حتى حقق اللقب الآسيوي خارج ملعبه على حساب مضيفه شونبوك الكوري الجنوبي.
ومن المؤكد أن لخويا يدرك جيداً قوة منافسه، ويدرك أيضاً تمتعه بالخبرة الكبيرة في هذه البطولة، ما سيجعله ينسى تماماً لقاء الإياب ويفكر جيداً في تكرار الفوز غداً.
ويمتلك لخويا أسلحته الهجومية كافة في هذه المباراة بدءاً من سيباستيان سوريا وإسماعيل محمد وعفيف، مروراً بالكوري الجنوبي نام تاي، والتونسي يوسف المساكني، والسلوفيني فلاديمير فايس.
وحصل لاعبو لخويا على راحة أكثر من نظرائهم في السد الذين خاضوا مباراة قوية أمام الجيش في نهائي «كأس الأمير» السبت الماضي.
وربما تكون مهمة السد صعبة كونه مطالباً بالفوز بفارق هدفين لتعويض خسارة الذهاب، لكن فرصته قائمة خصوصاً أن معنويات لاعبيه مرتفعة بعد التتويج بـ «كأس الأمير»، وتألق مهاجميه البرازيليين موريكي وغرافيتي ومعهما خلفان إبراهيم وحسن الهيدوس وعلي أسد وعبد الكريم حسن والجزائري نذير بلحاج.