المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل للمواقع الاجتماعية فوائد أخرى غير التواصل الاجتماعي؟


هاجر
07-10-2015, 05:39 AM
في السابق اقتصرت شبكات التواصل الاجتماعي (أو ما تسمى بالمواقع الاجتماعية) على أفراد الأسرة أو على مجموعات لديها اهتمامات مشتركة، ولكن مع انتشار الإنترنت وظهور مواقع كتويتر وفيسبوك وماي سبيس تغيرت الطريقة التي يتصل ويرتبط بها الناس مع بعضهم البعض، فشبكات التواصل الاجتماعي تسمح للمستخدمين بالتفاعل مع الأصدقاء عبر المدونات والألعاب وتبادل الصور، ويقول خبراء في هذا المجال أن الأساس هو الحفاظ على حداثة المحتوى ومهارات الابتكار في المنتج.

ويحتل موقع الفيسبوك المرتبة الأولى على مستوى العالم في مجال التواصل الاجتماعي عبر شبكة الانترنت، فلديه أكثر من 200 مليون مستخدم نشط، علما بأن مصدر أغلبية النمو في عدد مستخدمي الموقع يأتي من خارج الولايات المتحدة، خاصة في ظل وجود أنظمة تسمح للناس من شتى أنحاء العالم بترجمة الفيسبوك للغات المحلية، وللاستفادة من هذا النمو قام الموقع بفتح مكاتب له في عدة دول لغاية بيع الإعلانات، ويرجح أن يكون إجمالي استثمار شركة ديجيتال سكاي تكنولوجيز الروسية للانترنت حوالي 200 مليون دولار في الفيسبوك.

هذا وقد أوضح علماء نفس ألمان أن استخدام شبكات التواصل الاجتماعي عبر الإنترنت يجعل المستخدم أكثر انفتاحا وصراحة، وقالت زابينه تريبته عن دراستها التي أجرتها بالتعاون مع زميلها ليونارد راينكه بكلية ‹هامبورغ ميديا› وأعلنت عنها في المؤتمر الأوروبي للتواصل بهامبورغ إن من يذكر الكثير من بياناته الشخصية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي مثل موقع فيسبوك «تصبح لديه بعد عام قدرة نفسية أكبر على المصارحة الذاتية»، وأوضحت أن استعدادا أكبر للبوح بالمزيد من المعلومات الشخصية يتكون لدى مثل هؤلاء الأشخاص مع مرور الوقت، مضيفة «أي أنهم يتغيرون فيما يتعلق بمدى الاستعداد بالبوح بمعلومات عن أنفسهم عبر الانترنت»، وتؤكد الدراسة أن الأشخاص الذين يدلون بالمزيد من المعلومات عن أنفسهم في صفحات التواصل الاجتماعي يجمعون أصدقاء أكثر خلال نصف عام، غير أنه تبين من خلال الدراسة أيضا أن هذه الصداقات قلما تكونت منها صداقات حميمة «أما الصداقات الحقيقية فلا تزال تتم وتستمر بعيدا عن الانترنت».

ولا احد منا يستطيع أن ينكر دور شبكات التواصل الاجتماعي على شبكة الانترنت، في جهود الإغاثة الدولية لضحايا الزلزال المدمر الذي ضرب هاييتي، في نشر رسائل الاستغاثة والدعوة للتبرع، حيث استخدم نجوم السينما والفن الذين يسجلون حضورا على تلك المواقع بصفحاتهم التي يتابعها الملايين لنشر رسائل تحث على التبرع للصليب الأحمر.

ولكن من منا كان يتوقع بأن تكون هذه المواقع الاجتماعية، أكثر الوسائل شعبية عند البحث عن وظائف؟!
فقد أشار استطلاع أجرته كاريرتشونيتي دوت كوم، البوّابة الإلكترونية المتخصّصة في مجال التوظيف في منطقة الشرق الأوسط، إلى أن مواقع الشبكات الاجتماعية باتت من بين أكثر الوسائل شعبية للبحث عن وظائف وفرص التطوير الوظيفي في منطقة الشرق الأوسط، وأظهر الاستطلاع أن 63% من الذين استطلعت آراؤهم يستخدمون تلك المواقع للبحث عن الوظائف، مما جعل عملية البحث عن الوظائف تأتي في المرتبة الثانية من حيث الاستخدام لهذه المواقع بعد التواصل الاجتماعي، وجاء موقع الفيسبوك (Facebook) كأكثر مواقع الشبكات الاجتماعية شعبية، حيث سجل 4.5 نقطة من أصل 5 نقاط، تبعه موقع لينكد إن (Linked In) بـ3.5، في حين جاء موقع تويتر (Twitter) في المرتبة الثالثة في الاستطلاع وحصل على 3.4 نقطة.

وعلاوة على ذلك، يقضي المستخدمون لمواقع الشبكة الاجتماعية بين 30 دقيقة إلى 4 ساعات يومياً للتواصل مع شبكاتهم والبحث عن الوظائف. وفي الحالات القصوى، يقضي بعض الناس ما يصل إلى 8 ساعات يومياً في هذه المواقع الإلكترونية. وعادة ما يقضي المستخدمون وقتهم على شبكات التواصل الاجتماعي خلال فترة المساء وذلك من الساعة 5 إلى 8، في حين أشار 33% من المستطلعة آراؤهم أنهم يفضلون قضاء أوقاتهم على شبكة الإنترنت من الساعة 7 صباحاً إلى 5 مساءً.