أهلًا و سهلًا بكـ يشرفنا تسجيلك و مشاركتك معنا .

 

 



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-13-2015, 04:36 PM
اميرة عبد الدايم اميرة عبد الدايم غير متواجد حالياً
خبير
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 18,882
افتراضي رحلة إلى جزيرة فيلكا






جزيرة فيلكا :

لجزيرة فيلكا أهمية خاصة من بين جزر الكويت بالنظر إلى أهميتها التاريخية، وما احتوته من آثار قديمة ترجع إلى عهد الإغريق ، وتأتي أهميتها كذلك من كونها الجزيرة الوحيدة في الكويت المأهولة بالسكان والتي صلحت منذ نشأة الكويت للاستقرار البشري .


- الموقع :
تقع جزيرة فيلكا في مواجهة جون الكويت ، تبعد عن رأس " عجوزة " مسافة 26 كيلو مترا ، وتبعد عن رأس الأرض في السالمية 20 كيلو مترا ، كما يبعد طرفها الشمالي الغربي مسافة 13 كيلو مترا عن خور الصبية .


- الجزيرة : تاريخ وحضارة :


كانت جزيرة فيلكا موطن استقرار بشرى ثابت منذ آلاف السنين ، وقد اتضح من الدراسات والاكتشافات الأثرية التي وجدت على أرضها أنها عامرة بالسكان منذ بداية الألف الثالثة ق.م ، وذلك بحكم موقعها في الممر البحري التجاري الذي كانت تمر به السفن والأساطيل التجارية ، فهي بمثابة حلقة وصل ما بين حضارات الخليج وبلاد الرافدين والسند وشرق أفريقيا ، وخاصة الحضارة الدلمونية والتي كانت تمتد من البحرين جنوبا وحتى شمال الخليج .

وقد عثر على كثير من الأختام الدلمونية وآثار حضارات تـعــود إلى العـصـــر البـرونــزي والعصر الإسلامي . ولقــد دعـا هذا الكـشــف المسـئـولين فـي الكويـت إلى دعوة بعـثـة دنمركية في عامي 1958م و 1962م ، تلتها دعوة بعثة روسية عام 1983م .

فيلكا جزيرة مأهولة بالسكان منذ عهد قديم ، وكانت محطة تجارية هامة على الطريق البحري بين حضارات وادي الرافدين والحضارات التي سادت على سواحل الخليج العربي ، وقد كشف التنقيب عن الآثار في فيلكا عن حضارة تعود إلى الألف الثالثة قبل الميلاد ، وتستمر حتى العهد الهلليني ، حين أنشأ فيها الإسكندر الأكبر مستعمرة إغريقية ، وأطلق عليها اسم "إيكاروس" في نهاية القرن الرابع قبل الميلاد . ومن نهاية المكتشفات الأثرية في هذه الجزيرة بيت مؤلف من أثنتي عشرة غرفة ، إحداها كانت ورشة حدادة ، وبها قوالب من الآجر ، أحدهما صبت فيه مادة لينة ، ظهرت فيها صورة لوجه الإسكندر الأكبدر ، كما تم الكشف عن قلعة يوناية ، وعثر بداخلها على قطعة من عمود حجري مما كان يوضع في مدخل المعابد قديما ، وفي وسط القلعة تم العثور على تماثيل لبعض آلهة الإغريق . وعثر كذلك على عدد كبير من الأختام المستديرة بلغت (43) ختماً تدل جميعها على أن أهل هذه المنطقة كانت لهم حضارة خاصة ذات مستوى متميز . كما عثر على لوح جيري به كتابة يونانية تشير إلى أن المكان كان مركزاً ثقافياً في العهد الهلليني . وتبين هذه الصورة منظراً شاملاً للقلعة اليونانية في جزيرة فيلكا .



- تسمية الجزيرة :


يري البعض أن أصل التسمية جاء من لفظ "الفلج" وهو الماء الجاري باللغة العربية ثم حرفت إلى "فيلجة". أما البعض الاخر فيري أن التسمية يونانية لشبه الإسم مع كلمة "فيلكس" أي السعيدة ، بمعنى الجزيرة السعيدة.

هذا ولقد ظهرت لفظة " فيلجة " هكذا على بعض الخرائط الأوروبية منذ عام 1740م .

- فيلكا من خلال كتابات الرحالة والمؤرخين الأجانب :


يعد أقدم نص أجنبي ورد فيه اسم فيلكا - التقرير الذي كتبه " كنبهاوزن " مدير شركة الهند الشرقية الهولندية عام 1754م ، حيث يقول : " إن العتوب في جزيرة فيلكا وبلدة " القرين " الكويت كانوا يملكون نحو ثلاثمائة سفينة صغيرة الحجم ، تستعمل في صيد اللؤلؤ .. " .


كما ورد اسمها في كتابات كل من : الرحالة الدنمركي كارستن نيبور عام 1765م ، والكابتن فوجو عن زيارته عام 1793م وبكنجهام عام 1816م ، كما وردت في تقرير كل من الميجور كوليبروك عام 1820م ، وتناولها بالوصف الوكيل السياسي البريطاني هارود ديكسون عام 1930م ، والملازم فيلكس جونز عام 1839م ، وج.ج. لوريمر عام 1904م .

- سكان الجزيرة :

غالبية سكان جزيرة فيلكا ينتمون إلى قبائل عربية نزحت من نجد والإحساء أو من عرب فارس ، وقد قدر الميجور كوليبروك عدد سكان الجزيرة بحوالي 500 نسمة ، بينما بلغ عدد سكانها وفقا لتعداد عام 1985م 5832 نسمة .

- آبار مياه الشرب :

تنتشر آبار مياه الشرب على طول الساحل الغربي للجزيرة الآهل بالسكان ، وفي المنطقة الجنوبية منها . وأشهر هذه الآبار آبار منطقة المطاين ومفردها مطينة.

- اهتمام حكام الكويت بالجزيرة :

اهتم حكام الكويت بجزيرة فيلكا اهتماما خاصا ، وكان لها أمير من آل الصباح منذ عهد الحاكم الثاني للكويت ، وأصبح منذ ذلك الحين يتردد عليها أمراء وحكام الكويت فشيدوا على أرضها الكثير من المباني والقصور ، كما أن بعضهم استقر بها وجعلها سكنا شبه دائم له مثل الشيخ جابر الصباح وخلفه ابنه الشيخ محمد الجابر الصباح . ومنذ عام 1921م داوم الشيخ عبد الله السالم الصباح على الذهاب إلى الجزيرة وقضاء فترات طويلة بها .

- أشهر رجال الجزيرة وشخصياتها :

أنجبت الجزيرة الكثير من الرجال الذين قدموا خدمات جليلة في مجال التعليم والعلوم الدينية والملاحة البحرية بجانب المجال الثقافي والفني ، ومن أبرز هؤلاء الشيخ عثمان بن سند الوائلي ، ومن أشهر علمائها : الشيخ إبراهيم بن عبد الله الفارسي والشيخ الملا محمد بن الحاج عبد الله والشيخ محمد بن أحمد الخلف .

ومن أشهر قرى جزيرة فيلكا القديمة :
- الصباحية :

اشتهرت هذه القرية بكثرة نخيلها ، ويذكر كبار السن أن بها أكثر من 400 نخلة ، وكانت السفن تستدل على الجزيرة من رؤيتها لنخيل الصباحية ، ويقال إن سبب تسميتها بهذا الاسم نسبة إلى آل صباح حيث سكنها أفراد منهم بعد نزولهم الكويت .

- الزور :

الاسم القديم للساحل الآهل بالسكان المقابل لمدينة الكويت ، وقد سكنه الأهالي في أواخر القرن الثامن عشر بعد هجرتهم من القرى القديمة بسبب الأوبئة التي حلت بها.

- الدشت :

تقع في الشمال الشرقي من الجزيرة ، وكانت آهلة بالسكان حتى مطلع القرن التاسع عشر ، وكان فيها مسجد كبير تقام فيه صلاة الجمعة .

- القرينية :

أشهر قرى الجزيرة تقع في الجهة الشمالية الغربية منها ، كانت واحة خضراء من النخيل والسدر ، وتزرع فيها جميع أنواع الخضراوات وبعض الفواكة ، اتخذها الشيخ جابر الصباح مقرا له فترة طويلة من الزمن ، تمتاز القرينية بموقع استراتيجي هام ، وقد سكنها البرتغاليون ، وعثر فيها على قطع من المسكوكات التي تعود إلى العصور الإسلامية .

- سعيدة :

من قرى الجزيرة القديمة جدا ، وكانت آهلة بالسكان في العصور الإسلامية ، وتمتاز بساحل رملي منحن ، وقد اتخذ في فترات متعددة بمثابة ميناء للسفن .


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:51 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.